ياس مول يطلق حملة لمكافحة التلوث البلاستيكي بالتعاون مع جمعية الإمارات للحياة الفطرية والصندوق العالمي للطبيعة وهيئة البيئة في أبوظبي

02محرم
1440

أعلن ياس مول، المركز التجاري الأكبر في العاصمة أبوظبي، بالتعاون مع جمعية الإمارات للحياة الفطرية والصندوق العالمي للطبيعة وهيئة البيئة في أبوظبي، عن إطلاق حملة بيئية تشجع على الحد من استخدام البلاستيك عبرمنح الزوار فرصة استبدال أكياس التسوق البلاستيكية بأكياس صديقة للبيئة وتوقيع أسمائهم على جدار خصصه المول للتعبير عن تضامنهم مع هذه المبادرة

وعادة ما تستخدم الأكياس البلاستيكية لمدة لا تزيد عن معدل 30 دقيقة قبل أن يتم التخلص منها. وهو ما يؤدي إلى كميات هائلة من النفايات البلاستيكية التي تتراكم وتشكل مصدراً رئيسياً لتلوث البيئة. ويتكون البلاستيك من البترول والهيدروكربونات التي يصعب تحطيمها مما يجعل عملية تحلل البلاستيك تستغرق ما يصل إلى 1000 عام. وتتسبب النفايات البلاستيكية على مستوى العالم بموت 100 ألف كائن بحري ومليون طائر بحري، بينما يسبب تناول البلاستيك 50% من وفيات الجمال سنوياً في دولة الإمارات العربية المتحدة. ووفقًا لمركز إدارة النفايات في أبوظبي، فإن 19٪ من نفايات الإمارة هي مخلفات بلاستيكية تنتقل بواسطة الرياح إلى البيئات الشاطئية والصحراوية والغابات

ويسعى ياس المول وجمعية الإمارات للحياة الفطرية والصندوق العالمي للطبيعة وهيئة البيئة في أبوظبي من خلال هذه المبادرة البيئية التي تمتد في الفترة ما بين 12-15 سبتمبر، إلى زيادة الوعي حول الآثار الضارة الناجمة عن المخلفات البلاستيكية وتعريف الناس على الحلول الممكنة للحد من معضلة استهلاك الأكياس البلاستيكية غير الضرورية

وفي هذا الصدد، قالت شذى الرميثي، مديرة ادارة التسويق في ياس مول: "يتم التخلص من أكثر من 8 ملايين طن من البلاستيك في المحيطات سنوياً، وهو ما يعادل إلقاء حمولة شاحنة قمامة كل دقيقة. وتقع على عاتقنا مسؤولية نشر الوعي حول أهمية مفهوم "إعادة التدوير"، ولهذا السبب يسرنا التعاون مع جمعية الإمارات للحياة الفطرية والصندوق العالمي للطبيعة وهيئة البيئة في أبوظبي لإطلاق حملة تهدف للحد من استخدام البلاستيك. ونأمل من خلال توفير أكياس الجوت المجانية والقابلة للتدوير لزوار المول، أن نساهم في الحد من المخلفات البلاستيكية وضمان استدامة البيئة على المدى الطويل" 

وقد تعاون ياس مول مع عدد من شخصيات مواقع التواصل الاجتماعي مثل علا الفارس وبن باز لتصميم أكياس الجوت الصديقة للبيئة. وللحصول على هذه الأكياس الأنيقة، يجب على زوار ياس مول إحضار أكياسهم البلاستيكية لساحة تاون سكوير، واستبدالها بأكياس الجوت ذات التصاميم المتعددة والمذهلة، حيث سيتمكن الزوار من اعادة استخدام هذه الأكياس لمرات عدة وبالتالي الحد من استهلاك أكياس البلاستيكلمرة واحدة. وقام ياس مول بتخصيص جدار للتعهد، لتمكين الزوار من التعبير عن تضامنهم مع هذه المبادرة من خلال تأكيد التزامهم على الحد من استخدام المواد البلاستيكية

من جانبها، قالت خنساء البلوكي، مدير إدارة، التوعية البيئية بالإنابة، قطاع إدارة المعلومات والعلوم والتوعية البيئية بهيئة البيئة أبوظبي: "نحن بحاجة للعمل معاً للتغلب على التلوث البلاستيكي والحد من الاستخدام المفرط للبلاستيك الذي يستخدم لمرة واحدة، والذي يلوث محيطاتنا ويضر بيئتنا البرية والبحرية ويهدد صحة الإنسان، والتحول لاستخدام بدائل أكثر استدامة. ونحن بهيئة البيئة - أبوظبي نعمل بشكل وثيق مع جمعية الإمارات للحياة الفطرية بالتعاون مع الصندوق العالمي للطبيعة لوضع خطة لمعالجة التلوث البلاستيكي تركز على عدد من الأهداف التي تتضمن وقف دخول البلاستيك إلى بيئتنا بطريقةغير نظامية للحد من تأثيرها السلبي، الحد من استخدام المواد البلاستيكية التي يمكن تجنبها مثل مواد التعبئة والتغليف متعددة الطبقات، والاستخدام المفرط للأكياس البلاستيكية، وأدوات المائدة البلاستيكية التي لا تستخدم أبداً، والقش - وكلها تمثل موارد مهدرة ولديها القدرة على التسبب في تلوث البيئة وفصل وإعادة تدوير أكبر قدر ممكن اقتصاديا من البلاستيك - وإعادة تصنيعها إلى شيء مفيد" 

من جهته قال عبدالله النعيمي، مدير إدارة تطوير الأعمال والتسويق بجمعية الإمارات للحياة الفطرية والصندوق العالمي للطبيعة: "نحن سعيدون بالتعاون مع ياس مول لتنظيم هذا الحدث الذي من شأنه أن يعزز الوعي بين أفراد وشرائح المجتمع المحلي تجاه هذه القضية الهامة. ونحن بدورنا نشجع الجميع على إعادة التفكير في عاداتهم اليومية والتقليل من الاعتماد على المواد البلاستيكية التي يمكن التخلص منها ويصعب إعادة تدويرها، مما يؤدي إلى تراكمها في مدافن النفايات وتلويث البيئة الطبيعية. ولا شك بأن الحد من استهلاك الأكياس البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد عند التسوق من شأنه أن يحدث فارقاً هائلاً على سلامة الحياة البرية وجمال الطبيعة. وبتظافر الجهود لحل هذه القضية يمكننا تحقيق هذا الهدف. وهنا بعض الاقتراحات التي يمكن لكل فرد الإسهام بها: 1. حاول أن تختار المنتجات القابلة للتحلل أو إعادة التدوير إن أمكن، على سبيل المثال: أمشاط الشعر الخشبية وأوتاد الملابس وأوعية الزجاج للتخزين والمناديل القطنية. 2. تجنب المنتجات التي تستعمل لمرة واحدة مثل القشات البلاستيكية، والأكياس ذات الاستخدام الواحد، والأواني الفخارية وأدوات المائدة. 3. اختيار المنتجات غير المغلفة والمعبأة عند شراء الفواكه والخضروات والجبن والسمك، وذلك لتقليل مخلفات أكياس التغليف" 

وكجزء من التزام ياس مول تجاه البيئة، قام مؤخراً بطرح سلسلة من المبادرات الصديقة للبيئة، مثل اطلاق بطاقات الهدايا المصنوعة من مواد عضوية بلاستيكية معادة التدوير،في سابقة هي الأولى من نوعها لمركز تجاري في المنطقة. وفي العام الماضي، أطلق ياس مول جائزة "المتجر الأخضر"، بهدف تثقيف تجار التجزئة في المول فيما يتعلق بإدارة النفايات ومكافأة أكثر متاجر صديقة البيئة

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك ، وعلم اللاصقة ، وإظهار الإعلانات ذات الصلة. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. سياسة الخصوصية